الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

الإهتلاكات وتدهور قيم التثبيتات في ظل النظام المحاسبي المالي الجديد (SCF)







الإهتلاكات وتدهور قيم التثبيتات في ظل النظام المحاسبي المالي الجديد (SCF)



د. عمورة جمال

أستاذ محاضر بكلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير جامعة البليدة

ملخص:

لقد اعتمدت الجزائر نظاما محاسبيا ماليا جديدا يستجيب والمعايير الدولية للمحاسبة، حيث سيدخل هذا النظام حيز التنفيذ مع مطلع سنة 2010، وسيصبح إجباري التطبيق على كل المؤسسات الاقتصادية التي تحكمها قواعد القانون التجاري.

وما يجب الإشارة إليه أن هذا النظام (SCF) جاء بفلسفة جديدة للمفاهيم والمبادئ المحاسبية مغايرا تماما لما كان معمولا به سابقا في ظل المخطط الوطني المحاسبي، من بينها اعتماد المقاربة المالية (L'approche financière) بدلا من المقاربة المحاسبية (L'approche comptable)حيث تظهر جليا في التصنيف الجديد للميزانية وجدول النتائج والقوائم الأخرى التي تعتمد بشكل كبير و واضح على التحليل المالي، بالإضافة إلى مفهوم القيمة العادلة (La juste valeur)، قيمة المنفعة، مدة المنفعة القيمة التبادلية، قيمة التحصيل، تدهور قيم التثبيتات، مفهوم المنافع الاقتصادية، وكذا المعالجة الخاصة لإهتلاك التثبيتات.



سنحاول في هذه الورقة البحثية الوقوف عند أهم عنصر من عناصر القوائم المالية التي تخص الميزانية ألا وهو الأصول الثابتة أو التثبيتات كما جاء في نص القانون، بدراسة المعالجة الجديدة للاهتلاكات وتدهور قيم التثبيتات.







مقدمة:

إن الظروف الاقتصادية الدولية الراهنة  تفرض على جميع الدول تكييف أنظمتها الاقتصادية مع النظام العالمي الجديد ذو التوجه الرأسمالي، الذي يب
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي